بداية 2017 المؤلمة

انا أكرة الانتظار!

هذا ماكتشفته الليوم، هناك كم هائل من العبارات في رأسي، اجهل كيفية إخراجها، انا اقف امام حجرة العمليات، جدتي بالداخل، كما هناك مدخلات هناك مخرجات، ان تخرج جدتي بعد عملية قسطرة لشرايين الرجلين، ان تخرج بأرجل مبتورة، ان تخرج جثة، موقف لا أحسد عليه، هناك الكثير من المشاعر المختلطة بي الان، اريد الصراخ، اريد البكاء، ان اركض في طريق خاليٍ، ايضاً اريد عناق احدهم، مئة شعور وقلب واحد عقل يكتض ضجيجاً وانا اقف على رقعه اكل من المتر، عاطفتي السوداوية تقول انها لن تخرج، عقلي العاطفي يخبرني بأنها ستخرج بأفضل حال، احاول إقناع عقلي بأن مهما كانت النتيجه فأنا لن أنهار او انتحب، لا اريد من قلبي العاصي ان يفرط في تمني الامل إنها10:10 صباحاً، جدتي قضت خمس عشر دقيقة داخل حُجرة العمليات، لقد تحدثت لها لمدة خمس دقائق قبل دخولها، حاولت ان أُضهر قوتي، ان لا تبدو على ملامحي الهلع، لا أخفي ذلك، انا إنسانة ضعيفة لا احتمل الضغط والتوتر، ناهيك عن إنتظار شخص نسبة خروجه حياً اقل بكثير من ضدها، لاتزال ساعتان ونصف على انتهاء العملية، بؤساً للتوتر والقلق والإنتظار، بؤساً للمرض والمعناة، بؤسًا لقلبي الضعيف، ناهيك عن كل هذا القلق والانتظار انا اشعر اقصد لا اشعر بشي منطقي، في قمة التشتت، على هاوية العقل، في اخر لحظاتي مع قوتي المصطنعه اساساً، بدأت ارتجف!

لا استطيع النقر على لوحه مفاتيح هاتفي جيداً، سأتوقف عن الكتابة، لعلني اجمع نفسي المبعثرة.

11:38

تم بتر الساق الأولى!

12:05

صدمة!

انا أمقت كوابيسي، لكن الان اتمنى ان اكون في إحداها.

12:58

إنتهت العملية

جدتي حية تُرزق، بلا رجلين!

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”بداية 2017 المؤلمة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s