هُروب

13690733_516150585252351_3398954811826019415_n
أخر ما أذكره قبل هذا الحلم او الكابوس او الشيئ الغير منطقي الذي وجدت نفسي فيه من سوء حظي !
كنت قد أستمعت للموسيقى كثيراً حتى شعرت بألم أسف رأسي, ثم ماذا ؟
اوه , ذهبت لأنام , او كما اوهمني عقلي بانني فعلت ذالك
أخر لحظات أرها من خلال ذاكرتي المعطوبة هي سقف الغُرفة, الابيض الكئيب و ذلك المصابح الذي شنق نفسه .
و لكن ماذا حدث بالضبط بعد ذالك , كان الصداع الذي اصابني يتلاشى تلقائياً و اتذكر ايضاً بأنني لم أخذ اي مسكنات حينها, جلست على سريري مُقابلة للمرآة, صُعقت حينها, حيث انني رأيت السِتارة التي كانت تُغطي جُزءاً من النافذة  ورائي و لكن لم أكن موجوده في إنعكاسها.
هُنا بدأ ينتابني الهلع !
عادةً كنت أظن أن هذه الامور لا تُخيفني
حاولت النهوض سريعاً بعد ذالك
فجأتني خِفة جسمي في الحركة, على غير العادة وقفت بسرعه و تجمدت بجوار السرير و لم أشعر بأي الام في اوتار رجلي ؟ “بالمناسبة اعاني من ضعف في الاوتار مما يسبب ألاماً لي عند الحركة”
مهلاً لحظه , انا واقفه الان !
لماذا جسدي لا يزال على السرير ؟
أهل مت ؟ ام أن روحي خارج جسدي فيزيائياً ؟
لا أظن انني وصلت لمرحلة الإسقاط النجمي لالا, هذا مستحيل
أمسكت مقبض الباب, ولكنه أفلت من يدي
الضوء مُنعكس على الباب, من النافذه ورائي !
لكنني واقفه بين الإثنين
لا أدري ما حصل وليس في عقلي حالياً أي تفسير منطقي لذالك
على ما أعتقد أظن بأنني اصبحت شبحاً ؟
إذا علي ان أتصرف كالاشباح
الخطوة الولى كانت المشي عبر الجدار ,لقد كان العبور سهلاً أشبة برفيف فراشة !
لإضافه قليل من الحماس, أشبة بخروج روح من الجسد 🙂
أفترض الان إنها السادسه او السادسه و النصف

يُتبع

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s