عن شخص يُدعى “س”

Cg2wXawUkAAwMzT.jpg

دعوني أكتب هذه السطور لأصف لكم حياة أحد شباب مدينة بنغازي
و الذي اعرفه شخصياً و ربما أعرفه أكثر من نفسه
و لنفترض إن أسمه “س”
“س” تجاوز عامة الثلاثون .. ليس لدية عمل حكومي او اي شهادات عُليا
.. دعونا نرجع للزمن قليلاً
“س” لم يكمل دراسته حتى  , بسبب اوضاعه الماديه ,  و إختار العمل على الدراسة لمساعدة أُسرته الذي هو بِكرُها ..
إرتبط “س” بفتاة .. أحبها و أحبته .. و بالمعنى الاصح شُغف كلاً منهما بالأخر ..
بعد حبْ دام عاماً و نصف تقدم “س” إلى خِطبة تلك الفتاه
و تمت خُطوبتهما فعلاً
بعد عامين من الخِطبة إنفصلا .. و لأسباب ساعد الإثنان في حصولها ..
تألمت الفتاه و لكنها تجاوزت الامر ! و رُبما أحبت شخصاً أخر غير “س” 
و لكن “س” لم يتغلب على الموضوع …
فكما أخبرني بأنه فقد أحلامه و مستقبله مع تلك الفتاه الرعناء 
قد كان “س” من أوائل من خرجوا ضد نظام القذافي 
ذهب مع قوات الثوار من بنغازي إلى مصراته و التي ترجع أصولة لها
على كُل حال .. لطالما اقنعت تلك الفتاه “س” بعدم الدخول إلى تلك الحرب اللعينه
و لكنه أبى .. و في النهاية إمتثل لأمرها 
و بعد عامٍ و نيف
.. لم يجد سبباً يمنعه من الموت 
فقد ذهبت كل أحلامه كما يزعم 
“س” الأن مُحارب في سوق الحوت
لم يتصل بالانترنت منذ شهر .. هاتفه مقفل منذ حوالي أسبوع 
لا أخبار عن “س”
“س” قد تألم كثيراً كـ نصف شباب بنغازي
أدمن الخمر لينسى ألمه .. دَخّن الحشيش لكي ينشتي مرارة وجعه
و لكن قد فات الاوان على كل ذالك ..
فلا حبيبه ترجع ولا صحه تعود ولا شهادات يمكن تداركها
“س” هرب من ذنب الإنتحار إلى جبهات القتال .. نسف عدوه كما نسفت تلك الفتاه أحلامه
رُبما سقط شهيداً 
بذنب رغبته في الحياه

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s