حرقه !

لماذا يطلقون اسم (الحراقة) على كل مهاجر في المغرب العربي , ليس كما يعتقد البعض أن جثث الغرقى المهاجرين تحرق على شواطئ أوربا .. لا أبداً ,بل لأنهم يتمثلون بطارق بن زياد , أجل لا تستغرب ! ذاك البطل الأسطوري في مخيلتنا أحرق وراءه السفن و هو يدخل إسبانيا فاتحاً , نحن المهاجرين نحرق خلفنا تاريخنا الشخصي , ليس لدينا ما يثبت أن أسمي الأخضر أو الأيمن أو المهدي , سم ما شئت نفسك , نحرق ذاكرة و ماضياً و تاريخاً , ولا تنس المؤهلات , نحرقها ولم نعد نملكها من الآن فصاعداً , ندخل أوربا جثثاً أحياء كنا أو أمواتاً سيان , نحن مجرد جثث متحركة تتنفس , تأكل , تشرب , و تقوم بأي عمل مقابل الأمان الممنوح لنا في خيام تشبه مخيمات اللاجئين بل هي كذلك ! نحن الحراقة يا سيدي إذا وصلنا الشاطئ الآخر علينا أن ننسى لغتنا أيضاً و نفكر بعاداتنا و تقاليدنا , و إلا لن نكون إلا مشروع إرهابين جدد بالنسبة لهم .”
― رزان نعيم المغربي , نساء الريح
كان لكلمات الكاتبه رزان وقع كبير عليّ .. هي وصفت الحراقه في المغرب العربي
دعوني احدثكم عن حراقه اخرين !
كـ ذاك الشاب الذي يحرق رئتيه لكي يتخلص من توتره او متعته
و ذاك الرجل الذي يحرق كبده لي ينسى ذاكرته
تلك العجوز التي تحرق قطعه قماش سوداء لتبعد الشياطين عن حفيدها
او تلك الفتاه التي تُحرق رسائل عشيقها الذي تركها
او انا التي احرق صفحات من مذكراتي ..
جميعنا نقوم بحرق شيء ما … ربما لنهرب ربما لننسى و ربما فقط لمجرد المتعه
حرقنا للاشياء يعني احياناً اننا تخطيناها او ان فترة مكوثها في حياتنا انتهى
او ربما لجلب نوع من الاستقرار و الامان
و كما تحط الزوارق و الجثث على شواطئ لامبيدوزا
تحط احلامنا .. امانينا .. ذكرايتنا .. و مخاوفنا
تصيب تارة و تخيب اخرى
تنجو بعضها و بعضها لا يصل إلا جثه هامده
او لا يصل اساساً
أعدت قراءة كلمات رزان
كم نتشابه نحن مع الحراقه
و كم نحن جبناء مثلهم  لنهرب من الواقع
و كم نحن طموحين لحلمنا بحياه افضل
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s